مستعمرة نحل عملاقة تعيش فى سقف منزل اسكتلندى.. لن تصدق حجمها "فيديو" - نبض مصر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في بوابة نبض مصر نقدم لكم اليوم مستعمرة نحل عملاقة تعيش فى سقف منزل اسكتلندى.. لن تصدق حجمها "فيديو" - نبض مصر

كتبت : شيماء عبد المنعم

الإثنين، 01 يوليو 2024 12:00 م

في مفاجأة صادمة تم العثور على مستعمرة عملاقة تضم 180 ألف نحلة تعيش بسقف منزل في اسكتلندا، وحسب ما نشره موقع "ديلي ميل" البريطانى، ادعى النحال أندرو كارد من شركة Loch Ness Honey Company الذي جاء لنقل الحشرات من المنزل في إينفيرنيس، أنهم ربما كانوا يعيشون هناك لعدة سنوات.

خلية نحل في سقف منزل
خلية نحل في سقف منزل

ومن المفهوم أنهم لم يتم اكتشافهم طوال فترة وجودهم في سقف غرفة النوم الاحتياطية، لكن المالك قال إنه كلما جاء أحفاده للإقامة كانوا يذكرون "الاستماع إلى النحل في الليل".

في المجمل، تم العثور على ثلاث مستعمرات منفصلة، ومن المتوقع أن تحتوي كل منها على حوالي 60 ألف نحل، وهو أعلى من المتوسط لمستعمرة واحدة في هذا الوقت من العام.

A giant colony of 180,000 bees has been found living in the ceiling of a house in Scotland

وقام الفريق بإزالة النحل باستخدام لقاح متخصص ونقلهم إلى خلايا مؤقتة، وسيتم الآن مراقبة المستعمرات بحثًا عن الطفيليات على مدار ستة أسابيع، وتغذيتها لضمان حصولها على أفضل فرصة للبقاء على قيد الحياة خلال أشهر الشتاء، وفي العام المقبل سيتم استخدامها لإنتاج العسل.

In total three separate colonies were found, each expected to have around 60,000 bees, which is above the average for a colony this time of year

وفي الشهر الماضي، أصيب مصلح الزجاج الأمامي أيضًا بصدمة بعد نزول سرب من النحل على سيارة BMW التي كان يحضرها، حيث سُمع موظف شركة Autoglass من كينت صوتًا عاليًا فوق كتفه قبل لحظات من نزول الحشرات على السيارة، عاد مسرعاً إلى شاحنته واتصل بمربي النحل المحلي بيتر داون طلباً للمساعدة. ويعتقد أن الحشرات كانت تبحث عن منزل جديد بعد أن تجاوز حجم الخلية السابقة، حيث تعتبر سيارة BMW الفئة الثانية الحجم الأمثل.

A windscreen repairman was left 'shell shocked' by a swarm of bees surrounding him as he put a new windscreen on a BMW 2 Series (pictured)

وتُظهر الصور السيارة المتوقفة في مدينة اللد، بولاية كينت، وقد "استولى" عليها السرب بشكل فعال، قام السيد داون، 41 عامًا، بنقل معظم النحل إلى خلية متنقلة، بما في ذلك الملكة حتى يتبعها أي النحل المتبقي.

Beekeeper Peter Down, 41, managed to move the bees from the roof of the car to its frame with his bare hands before removing them completely

ولحسن الحظ، لم يصب أحد بالسرب الذي ظهر ونشرت شركة Marsh Apiaries، التي قامت بتبني النحل، الصور على فيسبوك: "قررت هؤلاء السيدات الصغيرات إنشاء منزل جديد".

واذا كان لديك عزيزي الزائر اي تعليق برجاء التواصل معنا عبر موقع نبض مصر ولا تتردد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق