وزيرة الاقتصاد التونسية تؤكد أهمية برنامج "جسور التجارة العربية الإفريقية" - نبض مصر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في بوابة نبض مصر نقدم لكم اليوم وزيرة الاقتصاد التونسية تؤكد أهمية برنامج "جسور التجارة العربية الإفريقية" - نبض مصر

أكدت وزيرة الاقتصاد والتخطيط التونسية فريال الورغى السبعى، أهمية برنامج "جسور التجارة العربية الإفريقية" كآلية مجددة لتوطيد العلاقات الاقتصادية بين الدول العربية والإفريقية.

وأشارت الوزيرة، خلال اجتماع مجلس محافظي برنامج "جسور التجارة العربية - الإفريقية"، الثلاثاء، إلى أن تونس وقعت الكثير من الاتفاقيات الدولية مع إفريقيا ولكن تنقصها العديد من الآليات على غرار آليات ضمان التبادل التجاري إضافة إلى النقص في الاستثمار في البنية التحتية و المشاكل المرتبطة بمجال النقل تحديدا التي يمكن تلافيها من خلال التركيز على توجيه التمويلات نحو تحسين البنية التحتية والطرقات.

وأضافت أن الدول العربية والإفريقية تزخر بالطاقات والإمكانيات والموارد الطبيعية والبشرية ما يؤهلها لإقامة شراكات اقتصادية وتجارية واستثمارية في عديد القطاعات والمجالات، معربة عن تطلعها في أن يتعزز دور برنامج جسور التجارة العربية الإفريقية في المدى المتوسط والبعيد بما يجعل منه آلية ناجعة في دعم التعاون الاقتصادي بين الدول الأعضاء خاصة في المجالات الاستراتيجية.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتنمية التجارة هاني سالم سنبل، إن "برنامج جسور التجارة العربية الإفريقية الذي انطلق في 2017 يعتبر مهم جدا لأنّه يهدف إلى تعزيز العلاقات التجارية والاستثمار بين الدول العربية والإفريقية، مؤكدا انطلاق استفادة الدول بشكل كبير من هذا البرنامج لأنّه يتميّز بتعدد الأطراف المساهمة فيه والشركات وخاصّة استفادة الدول الإفريقية ضمن محور التجارة مما توفره المؤسسات من برامج التمويل وبناء القدرات في التصدير".

وشدد سنبل على أن برنامج "جسور التجارة العربية الإفريقية" يتضمن محورا هاما يتعلق بجلب الاستثمارات الأجنبية للدول الإفريقية بمشاريع إقليمية بالأساس إلى جانب محور جديد يتعلق بالأمن الغذائي الذي تأثر بالأزمات المتكررة بدول الإمداد .. مشيرا إلى أنه سيتم التباحث حول محور الأمن الغذائي ضمن برنامج اللقاءات الإفريقية التونسية للاستفادة من المقترحات المقدمة ووضع توجهات جديدة لمؤسسات التمويل لتوفير الحلول اللازمة بحسب حاجيات الدول الأعضاء في مجموعة البنك الإسلامي للتنمية.

وأضاف أن المحاور الأخرى ضمن برنامج "جسور التجارة العربية الإفريقية" هو محور البنية التحتية الذي يعتبر أساسيا للربط بين الدول الإفريقية والعربية عن طريق الطرقات أو عبر اعتماد الحلول الرقمية والتكنولوجية والتي تعزز تواجد المؤسسات التمويلية الكبرى في هذه الدول منها البنك الإسلامي أو المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة والمؤسسة الدولية لتمويل القطاع الخاص والبنك الإفريقي للاستيراد والتصدير والمصرف العربي لتنمية إفريقيا وغيرهم، لافتا إلى أن حضورهم يهدف أيضا لمناقشة مستقبل هذا البرنامج حسب تصريحه على هاشم انطلاق اللقاءات الإفريقية التونسية الثالثة التي ينظمها مركز النهوض بالصادرات بإشراف وزارة التجارة وتنمية الصادرات.

واذا كان لديك عزيزي الزائر اي تعليق برجاء التواصل معنا عبر موقع نبض مصر ولا تتردد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق