"الشاورما والشكولاتة" أغرب تقاليع علاج الاكتئاب.. يا ترى بتعمل إيه فى كيمياء الدماغ - نبض مصر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في بوابة نبض مصر نقدم لكم اليوم "الشاورما والشكولاتة" أغرب تقاليع علاج الاكتئاب.. يا ترى بتعمل إيه فى كيمياء الدماغ - نبض مصر

في الآونة الأخيرة، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة فيسبوك، عبارات من بعض الفتيات عن ربط بعض الأطعمة، مثل الشاورما والشوكولاتة، بمشاعرالاكتئاب  فهل لهذه الأطعمة تأثير حقيقي على الحالة المزاجية؟، لذا تواصل" البديل نيوز" مع الدكتور أحمد جمال، أخصائي الطب النفسي، لمعرفة حقيقة المشاعر المرتب بهذه الأطعمة 

قال أخصائي الطب النفسي في حديثه لـ البديل نيوز :" لا توجد أبحاث علمية تُبت صحة هذا الكلام بأن هذه الأطعمة قد تساعد في تخفيف بعض أعراض الاكتئاب، لكن يمكن أن تكون مكونات الأطعمة تحتوي على مواد طبيعية تساعدنا في الشعور بالسعادة مثل الشكولاتة، تحتوي على مواد طبيعية مثل السيروتونين والدوبامين، المعروفة بـ "هرمونات السعادة"، الشاورما مصدر غني بالبروتين والحديد.

وتابع:" يمكن أن يكون تأثير هذه المواد مؤقت، لكنه لا يُعالج الاكتئاب على المدى الطويل ولكن الإفراط فيها يتسبب في حدوث مشكلات صحية وزيادة في الوزن ممّا قد يُفاقم من أعراض الاكتئاب، لذا لا صحة بأن هناك أكلات أو مشروبات تساعد في التخلص من الاكتئاب، ولكن هناك أكلات مشروبات تساعد في الشعور بالسعادة المؤقتة

ويقول:" هناك عدة مشكلات أخري تتسبب في الشعور بالاكتئاب مثل نقص العناصر الغذائية قد يتسبب في ظهور أعراض الاكتئاب، لكن تناول الشاورما بانتظام لا يعالج الاكتئاب بشكل مباشر.

أعراض الاكتئاب المتوسطة والجسيمة:

النوم الكتير أو القليل.


طاقة منخفضة


فقدان المتعة في جميع الأنشطة.


فقدان الحافز لأي عمل أو نشاط.


اضطرابات النوم والشهية.


أفكار وميول انتحارية.


من المهم جدًا استشارة الطبيب المتخصص في حال وجود هذه الأعراض.

العلاج المناسب:

سيقوم الطبيب بتحديد السبب ووصف العلاج المناسب، سواء كان علاجًا نفسيًا أو دوائيًا أو تغييرات في نمط الحياة.

نصائح لتحسين الحالة المزاجية:
 

الحصول على مساعدة طبية:

إذا كنت تعاني من الاكتئاب، فمن المهم الحصول على مساعدة طبية من طبيب أو معالج نفسي.

اتباع نظام غذائي صحي:

تناول نظامًا غذائيًا غنيًا بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون.

ممارسة الرياضة بانتظام:

ممارسة الرياضة بانتظام تحسن الحالة المزاجية وتقلل من التوتر.

الحصول على قسط كافٍ من النوم:

الحصول على قسط كافٍ من النوم يحسن الحالة المزاجية ووظائف الدماغ.

قضاء الوقت مع العائلة والأصدقاء:

قضاء الوقت مع العائلة والأصدقاء يحسن الحالة المزاجية ويقلّل من الشعور بالوحدة.

ممارسة تقنيات الاسترخاء:

ممارسة تقنيات الاسترخاء مثل اليوغا والتأمل تُقلّل من التوتر والقلق.

 

أكل الشكولاتة
أكل الشكولاتة
أكل الشاورما
أكل الشاورما

 

واذا كان لديك عزيزي الزائر اي تعليق برجاء التواصل معنا عبر موقع نبض مصر ولا تتردد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق