الذكرى السادسة لرحيل عبد الرحيم محمد بأزمة قلبية مفاجئة بعد خسارة الفراعنة - نبض مصر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في بوابة نبض مصر نقدم لكم اليوم الذكرى السادسة لرحيل عبد الرحيم محمد بأزمة قلبية مفاجئة بعد خسارة الفراعنة - نبض مصر

كتبت لبنى عبد الله

الثلاثاء، 25 يونيو 2024 01:00 ص

تمر اليوم الذكرى السادسة لرحيل عبد الرحيم محمد، نجم الزمالك الأسبق، الذى وافته المنية في 25 يونيو 2018 بعد تعرضه لوعكة صحية أثناء تواجده بمبنى الإذاعة والتليفزيون لتحليل مباراة منتخبي مصر والسعودية، فى الجولة الثالثة والأخيرة للمجموعة الأولى في الدور الأول لنهائيات كأس العالم 2018 بروسيا والتى انتهت بهزيمة منتخبنا بهدفين مقابل هدف فى الوقت القاتل.


بدأ عبد الرحيم محمد مشواره مع كرة القدم في سن الثانية عشرة، حيث لعب في مدرسة الكرة بنادي الزمالك وشارك في فرق الناشئين من سن 14 سنة، والتحق بالفريق الأول في عامه الـ 18 على يد المدير الفني الراحل زكي عثمان، وحقق تحت قيادته الدوري والكأس عامي 77 و78.


سجل عبدالرحيم محمد هدفه في شباك الإسماعيلي، وكان السبب في تتويج الزمالك بلقب الدوري عام 1977، حيث كان يحتاج الأهلي للفوز على المحلة بخمسة أهداف وبالفعل وقتها الفريق الأحمر استطاع الانتصار بخماسية، ولكن هدفه الثاني في الإسماعيلي حسم البطولة للزمالك بفارق الأهداف مع الأهلي.


اعتزل عبد الرحيم محمد الكرة في سن الـ 25 واتجه بعدها لمجال التدريب، وبدأ رحلته التدريبية في دولة الإمارات، حيث تولى قيادة أكثر من فريق هناك،
وعمل في قطاع الناشئين بنادي الزمالك أكثر من مرة، كما عمل في الفريق الأول بالزمالك لمدة 8 سنوات بدأت من 91 حتى رحل إلى تدريب نادي شربين.

وعمل عبد الرحيم محمد مدربا في الجهاز الفني لنادي الزمالك أثناء تواجد كل من الفرنسي هنري ميشيل عام 2009، وأحمد حسام "ميدو" عام 2014، وتولى قيادة أكثر من فريق في دوريات المظاليم مثل المنصورة وشربين والترسانة وغيرها من أندية القسم الثاني التى حقق معها نتائج طيبة.

وروى أحمد فوزى نجم نادى الترسانة الأسبق، تفاصيل جديدة حول اللحظات الأخيرة  لعبد الرحيم محمد مدرب نادى الزمالك الأسبق قبل وفاته قائلا: "شاهدنا مباراة مصر والسعودية معاً فى استوديو قناة النيل الرياضية، وبعد انتهاء المباراة وقبل الظهور على الهواء لتحليل المباراة، قال إنه يوجد الكثير من الأخطاء والسلبيات، وفجأة قال الدنيا ساقعة واقفلوا التكييف".

وأضاف، "الراحل طلب الدخول لدورة المياه وقبل وصوله إليها سقط على الأرض، ولفظ أنفاسه الأخيرة، وحاولنا إنعاش القلب داخل غرفة الطوارئ بماسبيرو، ولكن محاولاتنا باءت بالفشل، وتم نقله لمستشفى قصر العينى ولكنه كان قد فارق الحياة".

وأشار إلى أن الراحل لم يكن يعانى من أى أمراض، ولكنه أصيب بحالة انفعال شديدة بسبب الأخطاء التى وردت في مباراة المنتخب الوطنى مع نظيره السعودى وفوز الأخير على الأول.

واذا كان لديك عزيزي الزائر اي تعليق برجاء التواصل معنا عبر موقع نبض مصر ولا تتردد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق