بارديلا: الجولة الثانية للانتخابات التشريعية ستكون أكثر حسما فى تاريخ فرنسا - نبض مصر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في بوابة نبض مصر نقدم لكم اليوم بارديلا: الجولة الثانية للانتخابات التشريعية ستكون أكثر حسما فى تاريخ فرنسا - نبض مصر

رحب جوردان بارديلا، رئيس حزب "التجمع الوطنى" اليمينى المتطرف بالحكم الواضح" الذى أصدره الفرنسيون بعد فوز حزبه فى الجولة الأولى من الانتخابات التشريعية الفرنسية، وحصل على 34% من الأصوات.


وقال فى كلمة له ألقاها مساء الأحد " فى الجولة الأولى من الانتخابات التشريعية، لبى الفرنسيون النداء بمشاركة هى الأكبر منذ 40 عاما .. اليوم الفرنسيون كانوا على موعد مع مسؤولياتهم، لقد كانوا فخرا وشرفا لديمقراطيتنا وأنا أشكرهم على ذلك".

وأوضح أن "النتيجة كانت واضحة وأكد الفرنسيون تطلعهم الواضح للتغيير" مضيفا "أريد أن أعرب عن امتنانى لهم وأدعوهم على الابقاء على حشد جهودهم يوم الأحد المقبل السابع من يوليو".


وأكد أن التصويت يوم الأحد المقبل للجولة الثانية من الانتخابات سيكون "الأكثر حسما فى تاريخ الجمهورية الخامسة بأكملها".


كما أعلن بارديلا أن هناك طريقين أمام فرنسا: من جهة التحالف مع الجبهة الشعبية الجديدة، اتحاد اليسار الذى سيفضى البلاد إلى الفوضى والانهيار الاقتصادي، ومن جهة أخرى التجمع الوطنى الذى يترأسه مع مارين لوبان وإريك سيوتى وآخرين، مشددا على أن هذا التحالف الأخير يؤكد على المصلحة الاجتماعية مع جميع الجمهوريين من أجل حماية المؤسسات الفرنسية وإعادة الأمن.


وأضاف "لذلك أدعو هذا المساء جميع الفرنسيين المتمسكين بحرياتهم وبتصحيح فرنسا، إلى الانضمام إلي".


وأبدى استعداده لتولى منصب رئيس الوزراء إذا فاز حزبه "التجمع الوطني" بأغلبية مطلقة بعد الجولة الثانية من الانتخابات المقررة الأسبوع المقبل.


وأضاف "سأكون رئيس وزراء لجميع الفرنسيين، وأن احترم المعارضات المنفتحة على الحوار وأن أكون حريصا على وحدة الأمة فى كل لحظة .. أنوى أن أكون رئيس وزراء أحترم الدستور ومنصب رئيس الجمهورية .. لكن سأكون صارما فيما يتعلق بالسياسات التى سننفذها فى خدمة فرنسا وفى خدمة الفرنسيين".


وبفارق كبير تصدر حزب التجمع الوطنى اليمينى المتطرف وحلفاؤه نتائج الجولة الاولى من الانتخابات التشريعية المبكرة فى فرنسا، حاصدا 34 % من الاصوات، بحسب نتائج أولية. وتقدم اليمين المتطرف بذلك على تحالف اليسار أو "الجبهة الشعبية الجديدة" والذى حصل على 28.1% من الأصوات واحتل معسكر الرئيس ايمانويل ماكرون المركز الثالث وحصل على 20.3% من الأصوات، وفق هذه النتائج الأولية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق